AL FOUTOHATE AL ISLAMIA

  • Accueil
  • > تزوير الوهابية في كتاب « نهاية القول المفيد في علم التجويد

27 novembre, 2009

تزوير الوهابية في كتاب « نهاية القول المفيد في علم التجويد

maliket @ 1:11

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، وعلى آله وصحبه وبعد ..

هذا الكتاب : نهاية القول المفيد من أعظم كتب التجويد التي ظهرت في أول القرن الرابع عشر الهجري إن لم يكن أعظمها، وقد طبع الكتاب في مصر طبعات قديمة بعناية العلامة الضباع، لكن هناك طبعة جديدة بتحقيق الأستاذ العالم طه عبدالرؤوف سعد خرجت عن دار الصفا هذه صورتها:

تزوير الوهابية في كتاب

وقد جاء في مقدمتها النص التالي:

— اضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الطبيعي —

23 

هذا النص جاء في الطبعات القديمة هكذا:

— اضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الطبيعي —

24 


فتم حذف
الشاذلي طريقة ومشربا
و الصفحة بأكملها سالمة من أي سقط فيبعد كل البعد أن لا يقع السقط والسهو إلا على كلمة (الشاذلي طريقة ومشربا).!!

والأستاذ طه عبدالرؤوف سعد رفيع المقام عن مثل هذا الفعل، ولا أظن تلك الدار الكائنة بدرب الأتراك في الأزهر تتعمد مثل هذا التحريف فلا بد أن يكون ثمت عنصر خسيس مندس في تلك الدار قام بهذا التزوير وحذف نسبة الرجل إلى الطريقة الشاذلية، ولا نعرف أحدا يهمه الإقدام على مثل هذا التزوير إلا طائفة واحدة معادية لأهل التصوف هي الوهابية، فالرجاء من طلبة العلم بالقاهرة متابعة الموضوع والتحري فيه وإفادتنا عن سبب مثل هذا التحريف البعيد عن كونه مجرد سقط سهوا وموافاتنا بما تفيده إدارة تلك الدار ومن هو العنصر المسؤول عن هذا التزوير؟؟؟؟ وعلى أبناء الطريقة الشاذلية بالذات تقع مسؤولية الانتصار لأحد أعظم وأجل المنتسبين للمدرسة السلوكية الشاذلية، فباعتبار العلامة محمد مكي نصر الجريسي إمام القراءات والتجويد في وقته شاذليا يحمل إخوانه في الطريق فريضة الانتصار له ورد التحريف عنه، فلتعقد مشيخة الطريقة الشاذلية لجنة تحقيق تتولى مساءلة الدار عن سبب هذا التزوير ثم نشر نتائج تلك التحقيقات، وعلى الدار المذكورة أن تتبرأ من هذا وتساهم في كشف الحقيقة فإن لم تتبرأ الدار من ذلك التزوير وتسعى في كشف الحقيقة التصق بها العار والشنار، وعلى طلبة العلم الأزهريين الانتصار لمنهج الأزهر الحق بدرء مثل هذه المحاولات الفاشلة لتشويه صورة عالم أزهري ومكتبة ودار تجاور الأزهر وتستمد من أنوراه الباهرة، وعلى القريبين من الأستاذ المحقق طه عبدالرؤوف سعد إعلامه بهذا التغيير ومطالبته بالسعي لكشف من وراءه لأن مسؤوليته هو كمحقق واضحة ونحن لا نظن به إلا خيرا وكم خدم التراث الإسلامي وتراث أهل السنة والجماعة بشكل خاص فلا نظن إلا أن يدا خبيثة وهابية تسللت إلى تلك الدار وعملت في الخفاء.

Laisser un commentaire

La vérité vous rendra libre |
Bgayet et sa région |
AMI-blog |
Unblog.fr | Créer un blog | Annuaire | Signaler un abus | actualité des iles de l'océ...
| Brenda Asnicar
| L'Hippophagie